المرأة الإستقلالية تدين بلاغ الخارجية ضد ‘شباط’ وتعتبره تدخلاً سافراً في شؤون الحزب

0

زنقة 20 . الرباط

أدانت منظمة المرأة الاستقلالية بشدة في بلاغ لها البلاغ الصادر عن وزارة الخارجية المغربية، واعتبرته تدخلا سافرا في الشأن الداخلي لـ”حزب ارتبطت نشأته بالمعركة من أجل الاستقلال والوحدة والديمقراطية” ،كما اعتبرته مسا صارخا بقواعد العمل الديمقراطي الحر” التي تسعى بلادنا جاهدة إلى دعمه وتثبيت ركائزه بقيادة جلالة الملك”.

و اضاف البلاغ الذي صدر عقب اجتماع المكتب التنفيذي للمنظمة أن الخارجية اصدرت بلاغاً تصعيدا، واستغلالا لسوء فهم وتأويل لبعض ما جاء في عرض الأمين العام للحزب في نشاط داخلي ،لتصفية حسابات ضيقة ضدا على مصلحة بلادنا وعرقلة للمجهودات الرامية إلى تقوية أجواء الثقة والتوافق بين مختلف الفرقاء.

و شجبت ذات المنظمة “التشكيك في وطنية الأمين العام لحزب الاستقلال ، الحزب الذي يعتبره المغاربة مدرسة في الوطنية الصادقة والذي سيظل إلى جانب القوى الحية في بلادنا صامدا في الدفاع عن قيمها وثوابتها “.

و أكدت المرأة الإستقلالية “على عمق الروابط التاريخية والسياسية والاقتصادية والثقافية التي تربط بين المغرب والجارة الشقيقة موريتانيا”.

و ذكرت المنظمة بـ”المجهودات التي بذلها حزب الاستقلال بقيادة الأخ الأمين العام من أجل تقوية علاقات الأخوة والصداقة بين موريتانيا والمغرب من خلال الزيارات العديدة المتبادلة بين مختلف الفعاليات الموريتانية ومؤسسات حزب الاستقلال”.

وعبرت المنظمة عن شعورها بالأسف لسوء التفاهم الذي وقع من جراء ما أسمته اجتتات جزء من حديث الأمين العام من السياق الذي جاء في إطاره.

و أكدت ذات المنظمة دعمها وانخراطها في كل المجهودات الرامية إلى تقوية العلاقات الثنائية بين البلدين الشقيقين والعلاقات المغاربية بشكل عام.

 

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد