الكونفدرالية تهاجم ‘الاتفاق الإجتماعي’ للعثماني وتشرح أسباب مقاطعتها التوقيع

0

زنقة 20. الرباط | يونس مزيه

رفضت الكونفدرالية الديمقراطية للشغل التوقيع على اتفاق الحوار الاجتماعي، بسبب ما سمته بعدم أخذ بعين الاعتبار كل القضايا الضرورية التي وجب تضمينها في أي اتفاق جماعي بين الحكومة و ممثلي أرباب العمال و النقابات الأكثر تمثيلية.

وأكدت الكونفدرالية الديمقراطية للشغل في بلاغ لها يتوف منبر Rue20، على نسخة منه، أن الاتفاق يجب أن يتضمن تحسين الدخل ابتداء من فاتح ماي 2019، و الاتفاق بما تبقى من اتفاق 26 أبريل 2011، خلال المدة المحددة للاتفاق بين ماي 2019 و 2021، و كذا الالتزام بإحالة القوانين الاجتماعية على طاولة الحوار الاجتماعي.

كما أشارت ذات الهيئة الى عدم اعتماد كلمة ‘’التشاور’’ و استبدالها بعبارة ‘’الحوار والتفاوض الجماعي’’، اضافة الى ادراج مراجعة الضريبة على الدخل و اعفاء معاشات المتعاقدين من الضريبة في مشروع القانون المالي 2020.

و تجدر الاشارة الى أن الحكومة عقدت اجتماعا مع ممثلي الكونفدرالية العامة لأرباب العمل و ممثلي المركزيات النقابية الأكثر تمثيلية اليوم 25 أبريل خلص الى توقيع اتفاق في غياب الكونفدرالية.

قد يعجبك ايضا
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد