الفيزازي : الخروج في مسيرات للتضرع إلى الله إرهاب حقيقي !

0

زنقة20. الرباط

قال الشيخ السلفي، محمد الفيزازي، رئيس الجمعية المغربية للسلام والبلاغ، إن الأشخاص الذين خرجوا في مسيرات بعدد من المدن المغربية، من اجل ما أسموه ب”الدعاء والإبتهال الديني والتضرع إلى الله، من أجل رفع البلاء الذي أصاب العباد”، مارسوا أشكالا وصفها ب”الإرهاب الحقيقي”.

وأشار الفيزازي، في شريط فيديو بثه على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، إلى ان “الإرهاب يؤدي في آخر المطاف إلى القتل، كإرهاب داعش على سبيل المثال”.

وأضاف، “تصرف هؤلاء يؤدي كذلك إلى القتل والموت”، في حين لفت إلى انه “من الناحية الشكلية وطريقة الذكر والتهليل مخالفة للطريقة التي يجب أن يكون بها ذكر الله”.

وإعتبر أن خروج هؤلاء الأشخاص، هو مخالفة شرعية؛ قبل أن تكون قانونية، لأن دين الإسلام يرفض رفضا تاما بأن نلقي ب”أيدينا إلى التهلكة”.

وأكد على أن هؤلاء الذين خرجوا ألقوا بأنفسهم إلى التهلكة عنوة وعن سبق إصرار وترصد، وهم يعلمون جميعا أن الدولة منعت والشريعة تمنع أن نلقي بأنفسنا إلى التهلكة، وأي تهلكة أكبر من أن يخرج الناس وهم معرضون للإصابة بالوباء. حسب قوله.

وشدد على ان هؤلاء، “ضربوا بتعليمات الدولة وكل توجيهات العقلاء في الشرق والغرب عرض الحائط، لأن خروجهم فيه ضرر فادح لهم ولذويهم وللمجتمع”.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد