العثماني يتلاعب بالسلامة النفسية للمغاربة بتسريب وزرائه لتمديد ثالث للحجر الصحي

1

زنقة 20. الرباط

أصبحت حكومة العثماني تتلاعب بشكل فظيع بالسلامة النفسية للمواطنين المغاربة، بعدما شرع بعض أعضائها في تسريب أنباء غير مؤكدة حول تمديد ثالث للحجر الصحي.

فعلى بعد خمسة أيام فقط، لازال رئيس الحكومة والطبيب النفسي، لم يُعلن للمغاربة عن إستراتيجيته لما بعد 10 يونيو، تاريخ نهاية الحجر الصحي وحالة الطوارئ الصحية.

وأصبح المغاربة، في شبه مستشفى للأمراض النفسية مع غياب أي تواصل رسمي للحكومة حول ما يتم الاعداد له لما بعد 10 يونيو، خاصة وأن ملايين الأسر تعاني في صمت من قلق تفشي الفيروس وهو ما يهدد سلامتهم وسلامة أطفالهم.

وبينما فضل العثماني ووزرائه سياسة التسريبات الحزبية و الصحافية ، فإن المغاربة متذمرون من التلاعب بسلامتهم النفسية من طرف حكومة ورئيسها عاجزين عن إعلان خطة صريحة كبقية حكومات الدول التي تحترم مواطنيها، و التي تأخذ بعين الاعتبار الأثر النفسي الخطير للأنباء المتداولة حول التمديد من عدمه في ظل غياب تام للتواصل الحكومي.

قد يعجبك ايضا
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد