العالم يحتفل بعيد الحب (الفلانتاين) .. القصة الكاملة !

زنقة 20 | وكالات

سُمي عيد الحب على اسم القديس فالنتين، ويتم الاحتفال به في اليوم الرابع عشر من شهر فبراير الذي يوافق اليوم الجمعة، حيث تم الاحتفال به منذ القرن الرابع عشر، ويعود أصل هذه المناسبة لمهرجان لوبركيليا الروماني، الذي يقام في منتصف شهر فبراير.

ترجع سبب تسمية عيد الحب بهذا الاسم للقس الروماني فالنتاين، الذي أُرسل للسجن ثمّ ساعد فتاة عمياء في استعادة بصرها وقد وقعت في حبه، وتقول رواية أخرى بأنّه قد وقع في حب ابنة سجانه، ثمّ أرسل لها رسالةً كتب بها (من حبيبك فالنتاين).

وتعود تسمية عيد الحب بهذا الاسم لتكريم ثلاثة قديسين مسيحيين لقبوا بهذا الاسم، الأول كان كاهناً في روما، والآخر كان في تيرني، بينما الثالث هو القديس فالنتاين، وقد قيل بأنّ القديسين الثلاثة قتلوا في ذات التاريخ 14 فبراير.

و يعتقد معظم العلماء أنّ فالنتاين كان كاهناً اجتذب استياء الإمبراطور الروماني كلوديوس الثاني عام 270 قبل الميلاد، حيث تشير الأسطورة إلى أن الملك منع زواج الجنود، لاعتقاده بأن العزاب يكونون جنوداً أفضل، وكان فالنتاين يؤدي طقوس الزواج بالسر، ولكن تمّ القبض عليه في نهاية المطاف وأعدم.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تعليقات
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد