السيدة التي نفت وجود كورونا في آسفي تعانق الحرية بعد شهر من الإعتقال !

0

زنقة 20 | متابعة

عانقت سيدة بآسفي الحرية بعد اعتقالها قبل شهر بتهمة “نشر محتويات زائفة بواسطة الأنظمة المعلوماتية والامتناع عن تنفيذ أشغال أمرت بها السلطة العامة”.

السيدة المذكورة و التي توصف بـ”مي نعيمة المسفيوية” ، سبق أن اعتقلتها المصالح الأمنية بمدينة آسفي في 10 يوليوز الماضي ، على خلفية نشرها لشريط فيديو عبر منصات التواصل الاجتماعي تنفي فيه وجود وباء كورونا المستجد ، وتحرض فيه على عدم تنفيذ توصيات الوقاية والقرارات الاحترازية التي أمرت بها السلطة العامة لتفاذي انتشار العدوى.

و قضت المحكمة الابتدائية بآسفي، في حقها بالسجن شهرا نافذا.

قد يعجبك ايضا
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد