السلامي : الرجاء لعبت بشكل جيد وأفضل من الإسماعيلي والحظ لم يحالفنا للفوز

زنقة 20. الرباط

قال مدرب الرجاء البيضاوي جمال السلامي، إن فريقه قدم أداء جيدا أمام الإسماعلي المصري، في مباراة ذهاب الدور نصف النهائي لبطولة كأس محمد السادس للأندية العربية الأبطال، التي جرت مساء اليوم الأحد، باستاد الإسماعيلية (140 كلم شرق القاهرة)، لكن الحظ لم يحالفه لتحقيق الفوز.

وأعرب السلامي، في اللقاء الصحفي، الذي أعقب المباراة التي انتهت بفوز الإسماعيلي بهدف للاشيء من ركلة جزاء في الدقيقة 52، عن ارتياحه للمستوى الجيد الذي ظهر به لاعبو الرجاء ، مسجلا أن فريقه كان الأفضل وضغط أكثر على الخصم وسيطر على مجريات اللقاء.

وأضاف أن الرجاء ضيع فرصة حقيقية للتسجيل مع بداية الشوط الأول، كان يمكن أن تغير مسار المباراة، عكس نادي الاسماعيلي الذي غابت عنه فرص التسجيل باستثناء ضربة الجزاء التي غيرت من مجريات اللقاء.

وأشار إلى أن الرجاء افتقد خلال هذه المباراة للفعالية والنجاعة الهجومية بسبب تضييع فرص تهديف كثيرة، مبرزا أن لقاء اليوم جرى في ظروف خاصة بالنسبة للفريق بسبب غياب مجموعة من اللاعبين المميزين وهو ما أثر على أداء المجموعة.

واعتبر السلامي أن الهزيمة في مباراة اليوم “لا تعني الإقصاء”، مؤكدا أن الفريق “سيعمل خلال لقاء الإياب على تقديم كل ما لديه واستغلال عودة اللاعبين المصابين لتحقيق نتيجة أفضل، لأن الفوز هو خيارنا الوحيد للمرور للمبارة النهائية”.

من جهته، قال مدرب الإسماعيلي، الفرنسي ديديه غوميز، في ندوة صحفية مماثلة، إن المباراة كانت “جد صعبة” لأن الرجاء البيضاوي “خصم قوي وأدى مباراة كبيرة وخلق صعوبات لفريقنا لكنه لم يكن محظوظا”.

وفي هذا الصدد، أعرب غوميز عن سعادته بانتصار فريقه، مشيرا إلى أن هذا الفوز “سيشجعنا على تحقيق نتيجة إيجابية في لقاء العودة بالمغرب”.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تعليقات
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد