السكال يحرم ساكنة سيدي سليمان من مشاريع كلفت 100 مليار و 11 رئيس جماعة يلتمسون تحكيم وزير الداخلية !

زنقة 20 . الرباط

رفع 11 رئيس مجلس جماعي بإقليم سيدي سليمان ، و رئيس مجموعة الجماعات الترابية بني احسن للبيئة ، ملتمسا للتحكيم إلى وزير الداخلية،  “في شأن أسباب حرمان إقليم سيدي سليمان من حصته التنموية” من طرف رئيس جهة الرباط سلا القنيطرة.

و قال ذات المنتخبين أن رئيس الجهة عبد الصمد السكال ، يستمر في اللامبالاة والتماطل في الاستجابة لمطالب ساكنة إقليم سيدي سليمان ، وهي المطالب والمناشدات التي ظلت دوما محل إلحاح وانتظار من طرف رؤساء الجماعات القروية والحضرية على مستوى إقليم سيدي سليمان.

و ذكروا ، أن “رئيس جهة الرباط سلا القنيطرة” لم يتردد أبدا في “اغتنام” أي فرصة تُتاح له للانتقام من ساكنة إقليم سيدي سليمان، خاصة بعدما قضت المحكمة الإدارية بعزل اثنين من رؤساء الجماعات الذين ينتمون إلى لونه السياسي، ليعمد وبوجه مكشوف إلى قطع الطريق أمام كل المشاريع التنموية التي يكون لإقليم سيدي سليمان نصيب فيها، خاصة “برنامج التأهيل بالمجالين الحضري والقروي للإقليم” وهو البرنامج الذي فاقت الكلفة الإجمالية التي خصصت له 100 مليار سنتيم.

و اتهموا رئيس الجهة السكال ب “التغول” ، واستغلاله الانتقامي لمنصبه السياسي، ضدا على التوجهات الجديدة للدولة المغربية، والتي تنحو -وبكل عزم وإصرار- حسب بلاغ رؤساء الجماعات، نحو بناء نموذج جهوي متقدم، يستحضر أبعاد العدالة المجالية، و يقطع مع منطق الفرملة السياسية، وتكريس الولاء الحزبي والسياسي، بما يعود بالضرر البالغ على المواطنات والمواطنين بإقليم سيدي سليمان، و الذين ظلوا لسنوات يلاحظون الفوارق المجالية الكبيرة جدا، بينهم وبين الأقاليم الأخرى المجاورة، التي استفادت من ملايير الدراهم من ميزانية جهة الرباط سلا القنيطرة.

ذات الموقعين على البيان استنكروا و استهجنوا بشدة ما اسموه ” المسار الانتقامي، الذي سار عليه السيد رئيس جهة الرباط سلا القنيطرة، في تعاطيه مع الشأن السياسي، والاجتماعي، والتنموي، على مستوى إقليم سيدي سليمان”.

و دعوا ” رئيس الحكومة التدخل بحكم سلطته الحكومية، لدى الجهات والقطاعات الوزارية المعنية لتتبع مسار البرامج التنموية التي جرى تحريف مسارها من طرف جهة الرباط سلا القنيطرة”.

ووقعوا “محضر مرفوع لوزير الصحة للتسريع في إنجاز المستشفى الإقليمي، الذي جرى الانتهاء من تخصيص وعائه العقاري وتسليمه لوزارة الصحة منذ أزيد من سنتين”.

وكذا ” محضر مرفوع لوزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، لجلب القطب الفلاحي AGROPOLE لإقليم سيدي سليمان، بحكم حجم الاستثمارات الفلاحية المتواجدة على مستوى إقليم سيدي سليمان”.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تعليقات
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد