الرباح يصب الزيت على النار بمُهاجمة الجالية ووصف الريافة بالعِصابة التي تُهربُ السلاح والمخدرات

1

زنقة 20 | متابعة

في إستفزاز خطير، هاجم عزيز الرباح، وزير الطاقة والمعادن، الجالية المغربية المقيمة بالخارج في لقاء له بفرنسا، بعد وصفه لساكنة الريف بالعصابة، التي تُهربُ المخدرات وهو ما أغضب عدداً من الحاضرين.

الرباح في كلمته، بلقاء نظمه الطلبة المغاربة بفرنسا، هاجم الجالية المغربية المنحدرة من الريف بشكل ضمني بعدما استفزه بعض المتدخلين، ووصفهم بالعصابة التي تعيش على تهريب المخدرات والسلاح.

ذات الوزير الاسلامي، قام بمحاولة التقليل من قيمة الحاضرين، الذين طالبوا بكلمة خلال اللقاء، حول معتقلي حراك الريف، إلا أن وزير حكومة العثماني، أصر على تجاهل الحديث عن حقوق الانسان بالبلد، و قال أن أسلوبهم الاحتجاجي عليه من أساليب العصابات، وهو ما أغضب الحاضرين بينما غادر عدد منهم القاعة ليجد الرباح نفسه في مواجهة بعض المنحدرين من الريف يتبادلون الاتهامات و السب.

واستشاط رواد مواقع التواصل الاجتماعي غضباً تجاه الرباح وتصريحاته العير المسؤولة والصاية عن وزير، مطالبين بإقالته بينما قرر آخرون مراسلة الديوان الملكي حول هذا السلوك الخطير من وزير في الحكومة، تجاه مغاربة المهجر والمنحدرين من الريف خصوصاً بعدما فقد أعصابه وشرع في توزيع الاتهامات.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد