الدومنيكيان تعلن إحترامها للوحدة الترابية للمغرب وإشادتها بمقترح الحكم الذاتي

زنقة 20. الرباط

استقبل رئيس جمهورية الدومينيكان، دانيلو ميدينا، اليوم الثلاثاء بالقصر الرئاسي بسانتو دومينغو، وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي، ناصر بوريطة، الذي نقل له رسالة شفوية من الملك محمد السادس.

وقال بوريطة، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء عقب هذا اللقاء، الذي جرى بحضور سفير المملكة بجمهورية الدومينيكان، زكرياء الكوميري، إن الملك أكد من خلال هذه الرسالة الشفوية رغبته في تعزيز العلاقات بين المملكة وجمهورية الدومينيكان والرقي بمستوى الشراكة بين البلدين الصديقين.

وشدد الوزير على أن هذه الإرادة تأتي في سياق متميز يتسم باستعداد البلدين خلال سنة 2020 لتخليد الذكرى ال60 لإقامة علاقاتهما الدبلوماسية، مبرزا أن هذه المناسبة ستشكل فرصة لإعطاء دفعة جديدة للعلاقات الثنائية وتعزيز تنويع الشراكة بين البلدين في مختلف المجالات.

وأشار إلى أن هذا اللقاء كان مناسبة أيضا لشكر جمهورية الدومنيكان على موقفها البناء إزاء القضية الوطنية.

كما أشاد بوريطة، في هذا الصدد، بالعمل الدؤوب والمثمر الذي قامت به جمهورية الدومينيكان داخل الأمم المتحدة كعضو غير دائم في مجلس الأمن، وبإسهاماتها الهامة في تعزيز الحوار والتفاهم والبحث عن حلول سلمية لمختلف القضايا. وبخصوص قضية الصحراء المغربية، جددت جمهورية الدومينيكان، في البيان المشترك الذي توج هذه الزيارة، تأكيد احترامها للوحدة الترابية للمملكة المغربية ولسيادتها الوطنية، وأعربت عن دعمها لجهود المغرب من أجل إيجاد حل سياسي لإنهاء هذا النزاع الإقليمي.

وتعتبر جمهورية الدومينيكان أن مبادرة الحكم الذاتي التي قدمتها المملكة المغربية سنة 2007 تشكل أساسا واقعيا جادا وذا مصداقية للتوصل إلى حل تفاوضي بين الأطراف، يضيف البيان المشترك.

و وقع وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي، ناصر بوريطة، مع نظيره بجمهورية الدومينيكان، ميغيل بارغاس مالدونادو، اليوم الثلاثاء بسانتو دومينغو، اتفاقيتين لتعزيز التعاون بين البلدين.

وتهم هاتان الاتفاقيتان، اللتان جرى توقيعهما إثر مباحثات بين بارغاس مالدونادو و بوريطة، الذي يقوم بزيارة رسمية لجمهورية الدومينيكان، مجالات التجارة والاستثمارات وسلسلة الإنتاج، وكذا تسهيل حركة التنقل بين البلدين لفائدة رجال الأعمال والسياح.

وهكذا، تم إبرام مذكرة تفاهم بين وزارة الشؤون الخارجية والتعاون الدولي ووزارة الشؤون الخارجية لجمهورية الدومينيكان حول إنشاء مجموعة عمل مشتركة لتعزيز التجارة والاستثمارات وسلسلة الإنتاج.

وتعمل مجموعة العمل المشتركة على توطيد العلاقات الاقتصادية والتجارية بين البلدين، عبر دعم تبادل المعلومات والاستراتيجيات ووجهات النظر بين القطاعين العام والخاص بكلا البلدين، وإنجاز أنشطة لتحقيق تبادل الممارسات الفضلى والمساعدة التقنية، وكذا استكشاف سبل تطوير مناخ الأعمال وتعزيز التجارة والاستثمارات وفرص سلسلة الإنتاج وتسهيل المعاملات التجارية الثنائية.

كما تسهر على تنسيق وتتبع برامج التعاون في مجالات التجارة والاستثمار المنصوص عليها في الاتفاقيات الموقعة بين الطرفين بتعاون مع القطاعات الحكومية المعنية والفاعلين الاقتصاديين الخواص.

من جهة أخرى، وقع الوزيران اتفاقية بشأن الإعفاء من تأشيرات الدخول الخاصة بالسياحة والأعمال، بهدف تشجيع حركة التنقل بين البلدين لفائدة رجال الأعمال والسياح.

وتنص الاتفاقية على إعفاء مواطني كلا البلدين الحاملين لجوازات السفر العادية وسارية الصلاحية من تأشيرة الدخول والخروج والعبور والإقامة فوق تراب الطرف الآخر، من أجل السياحة أو الاعمال، لمدة أقصاها ستون (60) يوما.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تعليقات
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد