البـام يُراسل لفتيت لإدراج حروف تفيناغ في البطاقة الوطنية !

0

زنقة 20 | يونس مزيه

في سياق، النقاش العام حول لبطاقة التعريف الوطنية، و التعديلات التي من المرتقب أن يتضمنها الشكل الجديد لبطاقة هوية المغاربة،  وجه محمد أبودرار القيادي بـ’’البام’’ و رئيس فريق الحزب بمجلس النواب، سؤالا كتابيا لوزير الداخلية، حول استعمال الأمازيغية في تحرير بيانات بطاقة التعريف الوطنية.

ووفق نص السؤال الذي توصل منبر Rue20.com، بنسخة منه، قال أبودار ‘’ تفاجئنا لغياب اللغة الأمازيغية في محتواها(الشكل الجديد للبطاقة الوطنية)، و هو ما يخالف مقتضيات المادة 21 من القانون التنظيمي رقم 26.16 المتعلق بتحديد مراحل تفعيل الطابع الرسمي للأمازيغية و كيفيات ادماجها في مجال التعليم و في مجالات الحياة العامة ذات الأولوية، و التي تنص صراحة على تحرير البيانات المضمنة في الوثائق الرسمية و على رأسها البطاقة الوطنية للتعريف باللغة الأمازيغية الى جانب اللغة العربية’’.

و أضاف المصدر ذاته ‘’ السيد الوزير، مرة أخرى نسجل، تراخي و تماطل العديد من الادارات العديد من الادارات المغربية في احترام و استخدام اللغة الأمازيغية المنصوص عليها في الدستور و القانون، مقابل تشبتها باستعمال اللغة الأجنبية (الفرنسية) في الوثائق و القرارات و المراسلات و غيرها من الوثائق، المتداولة فيما بينها أو تلك المسلمة للمرتفقين من المواطنين، هذا بالرغم من أن اللغة الأجنبية غبر منصوص على استعمالها بشكل رسمي’’.

كما وجه النائب البرلماني عن حزب الأصالة و المعاصرة عبر الوثيقة ذاتها، أسئلة الى وزير الداخلية، حول الاجراءات و التجابير المتخذة لاصدار البطاقة الوطنية للتعريف بما يطابق مقتضيات القانون التنظيمي رقم 26.16، السالف الذك، و لاسيما المادة 12 منه، بالاضافة الى الاجراءات و التدابير التي قامت بها الوزارة فيما يرتبط باستعمال الأمازيغية بسائر الادرات و المرافق العمومية التابعة للوزارة، بما فيها الجماعات الترابية’’.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد