الأمن المغربي يجهض هجوماً جماعياً لمهاجرين أفارقة لإقتحام مليلية

زنقة20. كمال لمريني

أقدم حوالي 40 مهاجرا إفريقيا من دول جنوب الصحراء، الأحد الماضي، على إقتحام المعبر الحدودي الوهمي لمدينة مليلية المغربية المحتلة (فرخانة)، بغرض تحقيق حلم الوصول إلى “الفردوس المفقود”، غير أن تدخل عناصر القوات العمومية المغربية حال دون ذلك.

وذكرت مصادر لموقع Rue20.Com، أن المهاجرين الأفارقة نفذوا عملية الهجوم بشكل جماعي على المعبر الحدودي، وأن يقظة رجال الأمن الوطني مكنت من صد عملية الهجوم، وهو ما أدى إلى توقيف المهاجرين.

وأشارت إلى أنه لم يتمكن أي مهاجر من الولوج إلى المدينة السليبة، فيما لم يسفر الهجوم عن أي إصابات في صفوف القوات العمومية، ولم يخلف أي خسائر في الأرواح.

وأضافت، أن هؤلاء المهاجرين يتخذون من غابة “كوركو” المطلة على مدينة مليلية مأوى لهم، وهو ما يجعلهم يتحينون الفرص بغرض ملامسة الحلم الأوربي.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تعليقات
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد