اقتلاع أشجار نخيل من واحة بكلميم لاستقبال العثماني !

0

زنقة 20 | علي التومي

تناقل عدد من رواد التواصل الإجتماعي بجهة كلميم وادنون صورا لشاحنات تقوم بنقل اشجار النخل في إتجاه الشوارع الرئيسية بمدينة كلميم بعد إقتلاعها من أتربة واحة تيغمرت لاستقبال رئيس الحكومة و الوفد الوزاري المرافق له.

مستشار جماعي بالمنطقة كتب على حائطه الخاص بالفايسبوك ساخراً : “سيدي رئيس الحكومة الموقر، وأنت تستعد للحلول بمدينة كليميم مبعوثا لجلالة الملك إلى جهة كلميم وادنون ، و ذلك للوقوف على الأوراش التنموية.أخبركم بأني أجبرت على الوقوف في إستقبالك بمحاداة مركز الاستقبالات و الندوات، حيث حلت اليوم الخميس 20 فبراير 2020 ، جرافات وشاحنات مبعوثة من مسيري المدينة لاقتلاعي من جدوري بواحة تغمرت لوضعي في شوارع لم أخلق لها في جريمة بيئة لم تتكرر منذ 2004 ومخالفة لكل القوانين التي سنت للمحافظة على و الاهتمام بي، فأنا التي لازلت أعاني من آثار الحرائق المتتالية و سنوات الجفاف التي تعاقبت على منطقتي وزد على ذلك جحافل مزارعي الموز الرحل الذين حلوا بمحيطي و بدأوا في ضخ ما تبقى لي من أمل الحياة من ماء لري بیوت الموز الذي لم يعد زراعة استوائية كما عهدناه بل أصبح صحراوية.”

وتابع ذات المستشار في تدوينته الساخرة ،”كذلك، سيدي رئيس الحكومة ، لا تصدق وقوفي في طريقك شامخة، لا تصدق نضارة خضرتي إن نظرت إلي ، فأنا ضحية تواطئ الجميع من أجل إختطافي من واحة تغمرت لوجهة لست لها و ليست لي، يبررون كل ذلك بكون المستهدف هم الذكور من النخيل ولكن الصورة تقول أني انثى حللت أهلا و نزلت سهلا ، ولعن الله قاطعي و ناقلي و غارسي..يضيف ذات المستشار”.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد