استبعاد برلمانية الصويرة أسماء الشعبي من الزيارة الملكية !

زنقة 20 | محمد المفرك

استنفرت زيارة الملك محمد السادس إلى مدينة الصويرة، السلطات المحلية والمجالس المنتخبة، إضافة إلى المصالح الأمنية، التي أخذت كافة الاحتياطات تفاديا لوقوع أخطاء بروتوكولية وأمنية.

و يتحسس عدد من رؤساء الجماعات والمنتخبين وممثلي وزارة الداخلية رؤوسهم منذ إعلان الملك عن زيارته إلى عدد من المشاريع التنموية بمدينة الصويرة ونواحيها، خوفا من الإطاحة بهم بسبب إشكالات ترتبط بتلك المشاريع.

في ذات الصدد ذكرت مصادر أن البروتوكول الملكي استبعد رئيس المجلس الإقليمي للصويرة و البرلمانية عن الإقليم اسماء الشعبي من برنامج الزيارة الملكية للصويرة التي انتهت يومه الجمعة.

و غاب عن الزيارة مجموعة من الوجوه المعروفة بالإقليم بينهم برلمانيون و منتخبون إقليميون و جهويون ، وهو ما يطرح علامة استفهام حول وجود غضبة ملكية أبعدتهم عن تحية و مصافحة الملك.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تعليقات
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد