إستقالة ثلاثة وزراء بالحكومة اللبنانية عقب إحتجاجات صاخبة للإطاحة بالنظام

0

زنقة 20. الرباط

أعلنت وزيرة العدل اللبنانية ، ماري كلود نجم ، اليوم الاثنين ، استقالتها من الحكومة بعد أيام على انفجار مرفأ بيروت الذي خلف 158 قتيلا وستة آلاف جريح.

وقالت كلود نجم في بيان ، إنه ” أمام هول الفاجعة التي أصابت الوطن في قلب عاصمته بيروت يوم الثلاثاء وأمام آلام اللبنانيين وما شهدناه من اضطرابات في الشارع وردود فعل جاءت تؤكد أن لبنان دخل مرحلة العناية الفائقة وأصبح يتطلب مواقف جازمة لصون السلم المجتمعي وتفادي خسارة المزيد من الأرواح والممتلكات ، أتقدم باستقالتي من الحكومة “.

وتابعت أن استقالتها من الحكومة تأتي ” انسجاما مع قناعتي بأن البقاء في الحكم في هذه الظروف ، من دون تغيير جذري في النظام والمنظومة ، لم يعد يؤدي إلى الاصلاح الذي جهدنا لتحقيقه ” .

وأكدت أن ” الأزمة العميقة والظروف الاستثنائية التي يمر بها الوطن تفرض الاحتكام إلى ارادة الشعب عملا بالمبادئ الدستورية في الأنظمة البرلمانية الديمقراطية ” ، مشيرة إلى أنها كانت ” أطلقت مبادرة مفادها اقرار مشروع القانون تقصير مدة ولاية مجلس النواب والدعوة إلى انتخابات مبكرة “.

وكان كل من وزير البيئة والتنمية الإدارية ، دميانوس قطار ، ووزيرة الاعلام منال عبد الصمد قد قدما أمس الأحد استقالتيهما من الحكومة اللبانية .

وزاد انفجار مرفأ بيروت من أوجاع لبنان الذي يشهد منذ أشهر ، أسوأ أزمة اقتصادية منذ انتهاء الحرب الأهلية (1975 ـ 1990)، ما فجر احتجاجات شعبية منذ 17 أكتوبر الماضي، ترفع مطالب اقتصادية وسياسية.

ويطالب المحتجون برحيل الطبقة السياسية، التي يحملونها مسؤولية “الفساد المستشري” في مؤسسات الدولة، والذي يرونه السبب الأساسي للانهيار المالي والاقتصادي في البلاد.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد