أمكراز يحذفُ تدويناته الداعية لفك التحالف مع ‘الأحرار’ بعد إستوزاره

زنقة 20 | الرباط

كشف التعديل الحكومي الجديد، الذي أعلن عن لائحة الأسماء المعنية بالاستوزار، تناقض مبادئ و أفكار، رئيس شبيبة البيجيدي و القيادي بحزب العدالة و التنمية محمد أمكراز، بعدما جال المغرب طولا و عرضا للضرب في مشروعية التحالف الحكومي، و توجيهه خطابات مباشرة لحزب ‘’الأحرار’’ داعيا اياه لمغادرة حكومة البيجيدي او فك التحالف معه.

وزير التشغيل في الحكومة الجديدة، محمد أمكراز، سبق له أن وصف التجمع الوطني الاحرار أن مشروعه لا يمثل المغاربة، و انما ‘’جهات أخرى’’، يقف اليوم بجانب حكومة التحالف الذي يتواجد بها حزب التجمع الوطني للأحرار.

رئيس شبيبة حزب المصباح، وجد نفسه اليوم، منقلابا على أفكاره بـ360 درجة، بمباركته لمنصبه الجديد، وزيرا للتشغيل، الى جانب كفاءات و وزراء من الحزب الذي لاطالما هاجمه عندما كان بدون حقيبة، و حبيس تجمعات شبيبة البيجيدي.

وقد ظهر أمكراز، في الصورة الجماعية مع الملك، واقفا خلف عزيز أخنوش، وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، الذي لاطالما اتهمه باستغلال منصبه كوزير لتحقيق مصالحه، و أنه لم يغتني فقط بالبترول و انما بأشياء أخرى.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تعليقات
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد