أمزازي يديره ظهره لأسر التلاميذ و ينبطح أمام تسلط المدارس الخاصة !

0

زنقة 20 | يونس مزيه

فشل سعيد أمزازي، وزير التربية الوطنية و التكوين المهني و التعليم العالي و البحث العلمي، في دفع مؤسسات التعليم الخصوصي الى خفض تكاليف الدراسة و مساعدة أولياء و أولياء التلاميذ في المحنة التي يمرون منها بسبب جائحة كورونا.

كما ترك الوزير، اباء و أولياء التلاميذ في مواجهة مباشرة مع المؤسسات الخاصة، التي اكتفت فقط بإصدار بلاغات فارغة، تؤكد من خلالها تعاملها بكل مرونة مع الأسر المتضررة دون الاشارة الى نوعين المساعدة، و لا التخفيضات التي يمكن سنها في مثل هذه الأزمات، علما أن العديد من الاباء و أولياء التلاميذ لا يتوفرون على دخل كاف لتسديد تكاليف الدراسة، في فترة اعلان الطوارئ الصحية.

كما يرى متابعون، أن ترك القرار للمؤسسات الخاصة، في إقرار الطريقة التي يمكن من خلالها التعامل مع الأزمة التي تمر منها البلاد، من شأنها الإضرار بشكل كبير بالأسر خاصة و أن المؤسسات الخاصة عبارة عن شركات ربحية، لا يمكنها أن تتخلى أن أربحاها في هذه الفترةن و لو على حساب المواطنين.

قد يعجبك ايضا
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد