أغرب وزارة في تاريخ المغرب…13 وزيراً تعاقبوا على الشباب والرياضة بمُعدل 14 شهراً لكل وزير

0

زنقة 20. الرباط

أصبحت وزارة الشباب والرياضة أغرب قطاع حكومي في تاريخ المملكة المغربية بدون منازع بعدما تحولت الى مقبرة للوزراء.

فبعد تعيين الملك محمد السادس أمس الثلاثاء لوزير جديد على رأس قطاع الشباب والرياضة، يكون عثمان الفردوس، الوزير رقم 13 الذين تعاقبوا على القطاع الحكومي خلال عقدين من الزمن فقط، بمعدل 14 شهراً لكل وزير في سابقة تاريخية عالمية.

مقر الوزارة المجاور للقيادة العليا للدرك الملكي، أصبحت شهيرة بإسم ‘مقبرة الوزراء’ لدى موظفيها، حيث لا يدور العام حتى يشرع الوزير بحزم حقائبه للاستعداد لمغادرة الوزارة وهو شعور تحول إلى شبه متلازمة للقطاع.

وتعاقب منذ عام 2000 إلى شهر أبريل الجاري 2020، ما مجموعه 13 وزيراً على قطاع الشباب والرياضة.

ففي 13 غشت 1997 سميت التجمعية نوال المتوكل كاتبة للدولة في الرياضة وظلت في هذا المنصب إلى غاية 14 مارس 1998.

– وفي 15 مارس 1998 أي بعد سنة ونصف فقط، عين الحركي أحمد الموساوي وزيرا للشبيبة والرياضة، واستمر في هذا المنصب إلى غاية 10 نوفمبر 2002.

كما تم تعيين الاتحادي محمد الكحص عين كاتبا للدولة في الشبيبة بتاريخ 7 فبراير 2002 إلى غاية 14 أكتوبر 2007 ليكوم أول وزير العقدين الأخيرين يقضي أطول فترة في القطاع.

كما شغل الاستقلالي عبدالرحمان زيدوح منصب الكاتب العام لقطاع الرياضة في الفترة ما بين 11 نونبر 2002 إلى حدود 2006، في غياب وزير للرياضة الذي لم تتم تسميته.

– وفي 15 أكتوبر 2007 عادت التجمعية نوال المتوكل لتشغل هذه المرة منصب وزيرة للشبيبة والرياضة حيث زاولت مهمتها الجديدة إلى حدود غشت 2009.

كما أصبح التجمعي منصف بلخياط وزيراً للشباب والرياضة انطلاقا من غشت 2009 الى سنة 2012.

وفي ثالث يناير 2012 عين الحركي محمد أوزين وزيرا للشباب والرياضة في حكومة عبدالإله بنكيران وستتم إقالته في السابع من يناير من سنة 2015 بسبب فضيحة ملعب الأمير مولاي عبدالله وسمي بـ”قضية الكراطة”.

وخلفه زعيم الحركة الشعبية أمحمد العنصر مباشرة بعد إقالته قبل أن يختار العنصر، تغيير المسار صوب رئاسة الجهة.

، ليعين بعد ذلك الملك محمد السادس بتاريخ ثامن أكتوبر 2015 وزيرا للشباب والرياضة، ليقدم السكوري استقالته بعد نتائج الانتخابات التشريعة لسابع أكتوبر بسبب وجود حالة التنافي ما بين منصبه الجديد كبرلماني منتخب ووزير في حكومة تصريف الأعمال برئاسة عبدالإله بنكيران.

وخلفه الحركي الآخر خالد البرجاوي عضو المحكمة الدستورية الحالي، كوزير بالنيابة إلى أن عين بعده التجمعتي الطالبي العلمي وزيرا لقطاع الشباب والرياضة في حكومة سعد الدين العثماني.​

مباشرة بعد تعديل حكومي موسع، سيتم تعيين الحسين عبيابة في 10 اكتوبر 2019 ليستمر لفترة لم تتعدى 6 أشهراً، حيث تم اعفاؤه في 7 ابريل 2020، لئام تعيين عثمان الفردوس أمس الثلاثاء.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد