أساتذة التعاقد و النقابات التعليمية ينسحبون من حوار 23 ماي و يتركون أمزازي وحيداً !

0

زنقة 20 | الرباط

قررت “التنسيقية الوطنية للأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد” مقاطعة جولة الحوار الجديدة التي كان من المنتظر أن تنعقد مساء يومه الخميس بمقر وزارة التربية الوطنية و التعليم العالي.

مصادر مطلعة ذكرت أن النقابات الأكثر تمثيلية انسحبت هي الأخرى من حوار اليوم 23 ماي، بسبب عدم التزام وزارة أمزازي بمخرجات الحوار الأخير خصوصا عدم إصدارها لمذكرة إلغاء العقوبات الزجرية في حق الأساتذة المضربين.

و قال التنسيق الخماسي في بلاغ له أن مقاطعة الحوار تأتي ” احتجاجاً على عدم الجدية بما يفضي إلى حلول عادلة و منصفة للملفات المطروحة”.

و سجلت النقابات التعليمية الخمس ” عدم جدية الحكومة و وزارة التربية الوطنية في معالجة قضايا التعليم العمومي و ملفات الشغيلة التعليمية”.

و طالب التنسيق النقابي ” توفير شروط التفاوض الحقيقي و عقد لقاء عاجل حول كل ملفات الشغيلة التعليمية” ، مجددةً مطالبتها الحكومة و الوزارة ” إلى التعامل الجدي و المسؤول و إعطاء الأجوبة المناسبة و العاجلة لملفات الشغيلة التعليمية”.

و اشترط أساتذة التعاقد ، التزام الوزارة بمخرجات حوار 10 ماي واصدار مذكرة او بلاغ حول ذلك لحضور اجتماع اليوم 23 ماي.

ونددت التنسيقية في بلاغ لمجلسها الوطني، بالتماطل غير المبرر لوزارة التربية الوطنية بعدم اصدار اي بلاغ او مذكرة حول مخرجات حوار 10 ماي.

وجددت التنسيقية رفضها لما يسمى التوظيف الجهوي العمومي، مؤكدة على انه لا تفاوض الا على المطلبين الاساسيين (اسقاط مخطط التعاقد والادماج في النظام الاساسي لموظفي وزارة التربية الوطنية).

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد